رئيس مجلس الشورى: مؤتمر الفقه الإسلامي يثري البحث العلمي في أحكام النوازل

أكد معالي رئيس مجلس الشورى الدكتور عبدالله بن محمد آل الشيخ أن استضافة المملكة ممثلة بالجامعة الإسلامية في المدينة المنورة لمؤتمر مجلس الفقه الإسلامي الدولي في دورته الثالثة والعشرين يأتي امتدادًا للجهود المباركة التي تقوم بها هذه البلاد المباركة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – لخدمة الإسلام والمسلمين ودعم قضاياهم بما يحقق مقاصدهم وغاياتهم ويحافظ على مصالحهم.

وقال معاليه إن شريعتنا الإسلامية شاملة لكل ما تحتاجه البشرية من أحكام لتسيير شؤون حياتها ومن ذلك العناية بالنوازل والمسائل المستجدَّة، التي لها أثر على كيان الأمة العقدي، أو الاقتصادي، أو الاجتماعي، أو السياسي، أو التربوي.

ونوه رئيس مجلس الشورى بما يهدف إليه المؤتمر من إثراء للبحث العلمي في أحكام النوازل وبيان للأحكام الشرعية في المستجدات والقضايا الإنسانية المعاصرة. معربًا عن أمله أن يخلص المؤتمر إلى إضافات جديدة وأن يضع بين يدي الباحثين والدارسين حلولاً فقهية متخصصة لعدد من القضايا التي يواجهها العالم الإسلامي لاسيما وأن كوكبة من الفقهاء والعلماء من داخل المملكة وخارجها يشاركون في أعمال هذا المؤتمر المبارك.

يشار إلى أن مجمع الفقه الإسلامي الدولي ينظم الدورة الحالية بمركز الملك سلمان الدولي للمؤتمرات بالمدينة المنورة خلال الفترة من 19-23 صفر الحالي بالتعاون مع الجامعة الإسلامية برعاية كريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين، وبمشاركة علماء وفقهاء وخبراء من 46 دولة إسلامية.