الشيخ بن حميد: رعاية الملك لمؤتمر مجمع الفقه الإسلامي تؤكد حرصه على دور علماء الأمة

نوه معالي المستشار بالديوان الملكي رئيس مجمع الفقه الإسلامي الدولي الشيخ صالح بن عبدالله بن حميد بالرعاية الكريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – لمؤتمر مجمع الفقه الإسلامي الدولي الذي يقام في المدينة المنورة وهي امتداد لجهود حكام هذه البلاد المباركة لخدمة الإسلام والقضايا التي تهم المسلمين وتحقق مقاصدهم وغاياتهم وتحافظ على مصالحهم.

وأضاف معاليه أن رعاية خادم الحرمين الشريفين تؤكد حرصه – أيده الله – على دور علماء الأمة في تبصير الشعوب الإسلامية في مشارق الأرض ومغاربها وتبيان أحكام النوازل والمستجدات التي تهمهم وإبراز مقاصد الشريعة الإسلامية وقدرتها على معالجة المشكلات الإنسانية المعاصرة وفق أحكامها وقواعدها المستقاة من مصادرها العلمية الصحيحة وتحقيقها لمصالح الأمة عموما والفرد المسلم بصفة خاصة وما يعود عليه بالفائدة والخير في دنياه وآخرته ، مثمنا تفضل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة بافتتاح أعمال المؤتمر .

يفتتح أمير منطقة المدينة المنورة فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، مؤتمر مجلس مجمع الفقه الإسلامي الدولي في دورته “23”، الذي ينظمه المجمع التابع لمنظمة التعاون الإسلامي بالتعاون مع الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة خلال المدة من 19- 23 صفر الحالي، بمركز الملك سلمان الدولي للمؤتمرات، بمشاركة نخبة من العلماء والفقهاء والأكاديميين والمتخصصين من 46 دولة.

ورفع مدير الجامعة الإسلامية الدكتور حاتم بن حسن المرزوقي، الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، على رعايته الكريمة للمؤتمر؛ امتداداً لدعمه وعنايته بمصالح الأمة الإسلامية.

وثمّن افتتاح الأمير فيصل بن سلمان لفعاليات المؤتمر؛ مشيداً بجهوده الكريمة ودعمه للقطاعات والمؤسسات الدعوية والتعليمية والثقافية في بلادنا، وحرصه على أن تُسهم منطقة المدينة المنورة في دفع عجلة التنمية والتطور في كل المجالات.

وقال “المرزوقي”: المؤتمر يتضمن أكثر من 50 بحثاً وورقة عمل و16 جلسة علمية، تقدّمها نخبة من العلماء والفقهاء والأكاديميين والباحثين، تتناول ستة مواضيع هي: “زواج الصغيرات بين حق الولي ومصلحة الفتاة ومدى سلطة ولي الأمر في منعه أو تقييده من المنظور الشرعي، والمفطرات في مجال التداوي، وختان الإناث في المنظور الإسلامي، والإجراءات الفكرية والعملية لمواجهة التطرف والإرهاب في شتى الميادين والمجالات، والمزايا التي يمنحها المصرف لعملاء الحساب الجاري من المنظور الشرعي، وأثر عقد الزوجية على ملكية الزوجين”.

ورحّب مدير الجامعة بالمشاركين في المؤتمر؛ مثمناً للشيخ الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد رئيس مجمع الفقه الإسلامي الدولي، وكل الرؤساء والأعضاء الذي أسهموا في تأسيس هذا الصرح العريق قبل نحو40 عاماً.