مجمع الفقه الإسلامي الدولي يؤكد تضامنه مع المملكة

جدة 21 صفر 1440 هـ الموافق 30 أكتوبر 2018 م واس:

أكد مجلس مجمع الفقه الإسلامي الدولي تضامنه مع المملكة العربية السعودية، في كل ما اتخذته وتتخذه من إجراءات، تحقق العدل في قضية مقتل المواطن جمال خاشقجي.
جاء ذلك في بيان أصدره المجلس خلال دورته الثالثة والعشرين التي تستضيفها الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة خلال الفترة من19 إلى 23 صفر الجاري برعاية خادم الحرمين الشريفين ، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله.
وقال البيان :”إنه انطلاقاً من ثقته في القيادة الحكيمة للمملكة العربية السعودية ، التي تُستمد من شريعة الإسلام دستورها ، تلك الشريعة التي أرست مبادئ العدل في الأرض، وحرمت القتل وسفك الدماء، ليؤكد على تضامنه مع المملكة العربية السعودية، في كل ما اتخذته وتتخذه من إجراءات، تحقق العدل في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي .
وأضاف : “إن المجلس على ثقة من وصول الجهات القضائية المعنية بالتحقيق في تلك القضية ، بتحقيق العدل وعقاب المعتدين ، وإن واقعات الأيام في تاريخ المملكة العربية السعودية ، لتشهد على مصداقية الإجراءات التي تتخذها المملكة، في سبيل تحقيق العدل ، تطبيقا لما جاء في كتاب الله وسنة رسوله الكريم -محمد صلى الله عليه وسلم-.
وأكد المجلس أن المكانة الرفيعة لبلد الحرمين الشريفين ، راسخة في قلوب المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها ، وتجد كل الدعم والمساندة على الإجراءات المتخذة لإظهار الحقيقة ، ومعاقبة المعتدين.
كما أكد المجلس أن محاولات النيل من المملكة العربية السعودية، غايتها النيل من الأمة الإسلامية كلها، بما تحققه من نهضة شاملة في سائر المجالات، في ظل القيادة الحكيمة للملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -أيده الله- ، يغيظ الحاقدين والمتربصين .
وسأل المشاركون في الدورة الثالثة والعشرين لمجلس مجمع الفقه الإسلامي الدولي – الله تعالى – أن يحفظ المملكة ، ملكاً وحكومة وشعباً، وأدامها فخرا للإسلام والمسلمين ، وخادمة للحرمين الشريفين ، وادام عليها أمنها وأمانها، ووقاها كيد الكائدين وحقد الحاقدين .
// انتهى //
21:22ت م
0288